العنايه بالجسم

مشكلة الإصابة بحصوات الكلى

مشكلة الإصابة بحصوات الكلى

حصوات الكلى تعتبر من أكثر الأمراض الشائعة التي يعانى منها الكثيرين، وهي عبارة عن تجمع مجموعة من الأملاح والمعادن الموجودة في البول، والتي يصعب امتصاصها أو إخراجها مع البول مكونة حصى مختلفة الحجم، فيمكن أن تكون الحصى صغيرة أشبه بحبيبات الرمل أو كبيرة تصل إلى حجم كرة الجولف، تؤثر هذه الحصوات على صحة الإنسان بشكل عام، فيمكن أن تنتقل من الكلى إلى المثانة وتتسبب في انسداد المجرى البولي وغيرها من المشاكل أخرى، لذلك لابد من التعرف على الأسباب التي تؤدى إلى تكوين هذه الحصوات من أجل تجنب حدوثها.

أعراض حصى الكلى

تذكر العديد من المصادر الطبية أن عادةً لا تظهر أعراض مباشرة لحصى الكلى إلا عندما تتحرك هذه الحصى داخل الكلى أو في اتجاه المثانة، فيمكن أن تظهر بعض الأعراض كالآتي وعندها لابد من مراجعة الطبيب :

1.ألم شديدة في الظهر وفى الأضلاع.
2.ألم عند التبول ووجود دم في البول.
3.تغير لون البول فيميل إلى اللون البني أو الأحمر.
4.القيء والغثيان المستمر.
5.رائحة كريهة في البول والرغبة في التبول باستمرار.
6.رعشة عامة في الجسم.
7.حمى.
8.صعوبة في التبول وتبول كميات صغيرة.
9.ألم في الكلى شديدة تجعلك لا تستطيع الجلوس أو إيجاد وضع مريح.

الأسباب المؤدية لتكون حصى الكلى

لا يوجد سبب محدد لتكوين حصى الكلى إلا أن أشهر هذه الأسباب الآتي :

1.احتواء البول على كميات كبيرة من المعادن مثل الكالسيوم وحمض اليوريك وعدم قدرة البول وما يحتويها من سوائل على التخفيف من حدتها ومن ثم تتراكم وتكون حصى.
2.حدوث نقص في المواد التي تمنع التصاق البلورات مع بعضها في البول، وبالتالي يصبح من السهل تكوين الحصى.
3.الجينيات الوراثية : فإذا كان هناك فرد من أفراد العائلة يعانى من هذا المرض فستكون أكثر عرضه للإصابة بهذا المرض.
4.عدم تناول كميات مناسبة من المياه وإخراج كميات كبيرة من العرق التي تعمل بدورها على تخليص الجسم من الأملاح ومن ثم يتراكم الملح في الجسم ويتكون الحصى.
5.إتباع بعض الأنظمة الغذائية الغير صحية خاصة تلك التي تحتوى على نسبة عالية من الأملاح، ومن ثم يؤدى ذلك إلى زيادة نسبة مخاطر الإصابة بحصوات الكلى.
6.بعض أمراض الجهاز الهضمي مثل الإسهال المستمر وغيرها من الأمراض التي تؤثر على قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم والمياه في الجسم فتساعد في تكوين الحصوات.

حل المشكلة من خلال التعرف على طرق علاج حصوات الكلى

1. في حالة ما إذا كانت حصى الكلى صغيرة الحجم:

في هذه الحالة ينصح الطبيب المريض بتناول كميات كبيرة من المياه وتناول بعض العقاقير التي تساعد في تفتيت هذه الحصى حتى تخرج من الجسم عن طريق البول.

2. في حالة ما إذا كانت حصى الكلى كبيرة الحجم:

هنا يصعب تفتيت الحصى من خلال بعض العقاقير والعلاجات المنزلية البسيطة نظرًا لكبر حجمها، فلابد من إتباع أحد الأساليب الطبية الأخرى، ومنها الموجات فوق الصوتية التي لا تتطلب تدخل جراحي قوي في الجسم، حيث أنها تعمل من خلال هذه الموجات على تفتيت الحصى إلى قطع صغيره لسهولة إخراجها من الجسم عن طريق مجرى البول، ويمكن أيضًا في حالات أخرى إخراج الحصى من خلال التدخل الجراحي في حالة فشل الموجات الفوق الصوتية.

أساليب وطرق الوقاية من هذا المرض

.

1.الحرص المستمر على تناول كميات مناسبة من المياه حتى لا يتعرض الجسم للجفاف.
2.إتباع الأنظمة الغذائية الصحية التي تحتوى على مواد تسهل من عملية الهضم والإخراج.
3.الابتعاد عن تناول المواد ذات درجة ملوحة عالية.
4.الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية، حيث أنها تحتوى على مواد يجعل البول أكثر حامضية.

.

.

السابق
حل مشكلة اختراق الفيس بوك
التالي
مشكلة تشابك الشعر المجعد

اترك تعليقاً